هو وهي
مجلة المرأة العربية الجديدة

تعرف على أسباب نزيف الأنف والاسعافات المتبعة لإيقافه

81

نزيف الأنف يعتبر واحدًا من أكثر الأمراض انتشارًا في فصل الصيف، خاصة أثناء موجات الحر الشديدة، وهو عبارة عن خروج قطرات من الدم من احدى فتحتي الأنف أو كليهما، وهو منتشر بين جميع الفئات العمرية.

تحتوي بطانة الأنف على أوعية دموية تكون مهمتها الأولى هي تدفئة الهواء الصاعد للأنف، ويحدث النزيف نتيجة ضعف هذه الشعيرات، وتقول بعض الدراسات أن 90 % من أسباب نزيف الأنف غير معلومة حتى الآن، أما النسبة المتبقية (10 %) فهي إما لأسباب موضعية داخل الأنف، أو كعرض لأمراض في مناطق أخرى بالجسم.

الأسباب الموضعية نزيف الأنف

  • وجود بعض الأورام في الأنف أو الجيوب الأنفية أو البلعوم.
  • التعرض لحادث أدى لكسر أو اعوجاج في عظمة الأنف أو الحاجز الأنفي.
  • ضعف الشعيرات الدموية المبطنة لغشاء الأنف.
  • تعرض أغشية الأنف لتيارات هواء جافة، مما يؤدي لجفافها.
  • خدش غشاء الأنف بسبب دخول جسم غريب بها.
  • الاصابة بنزلات البرد المتكررة، أو حساسية الأنف، أو الإصابة باللحمية.

الأسباب العامة لنزيف الأنف

  • ارتفاع أو انخفاض في ضغط الدم.
  • نقص في بعض الفيتامينات، كفيتامين (ج) وفيتامين (ك).
  • الإصابة ببعض الأمراض، كالفشل الكلوي، وأمراض القلب وتصلب الشرايين، وسيولة الدم، والحمى.
  • بعض حالات الحمل التي يصاحبها ارتفاع ضغط الدم.

الاسعافات الأولية لوقف نزيف الأنف

  • الهدوء التام وعدم القلق.
  • الجلوس في وضعية قائمة، مع الحفاظ على الرأس من الانحناء للخلف أو الأمام.
  • الضغط بقوة على الجزء الأسفل من الأنف لمدة 5-10 دقائق على الأقل.
  • إذا لم يتوقف النزيف يجب عمل كمادات باردة على الأنف، مع عدم القيام بأي مجهود وتجنب تنظيفها.
  • وضع قطعة قطن بفازلين داخل الأنف كمرطب طبيعي وحمايتها من الجفاف.

جدير بالذكر أن نزيف الأنف يحدث عادة أثناء النوم، ويتوقف بعدها نتيجة تجلط الدم داخل الأنف، وبعض الأشخاص يتكرر لديهم هذا الأمر عدة مرات في الأسبوع، أو حتى في اليوم الواحد، فيجب وقتها استشارة الطبيب المختص لتقديم العلاج المناسب.

قد يعجبك ايضا